فوائد وأضرار البابايا

فاكهة البابايا

هي فاكهة تنمو في المناطق الاستوائية، لها مذاق حلو وألوان متفاوتة تؤكل عن طريق تقطيعها وإزالة بذورها الداخلية وتناولها كما هي طازجة دون إضافات، وبذور البابايا صالحة للأكل ولكنها تحمل مذاقًا مرًّا، ويمكن استخدامها أيضًا في بعض الأطباق والسلطات والعصائر، وتحمل العديد من الخصائص الصحية وتساعد في الوقاية من بعض الأمراض كالسكري والسرطان، كما أنها تساعد في عمليات الهضم وغيرها العديد من الفوائد، وتتميز أيضًا بمحتواها العالي من فيتامين C حيث تحتوي الحبة الواحدة المتوسطة منها على 224% من الاحتياج اليومي من هذا الفيتامين. 1)

فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل

تهتم المرأة الحامل بنوعية الغذاء الذي تتناوله للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، وتحمل فاكهة البابايا العديد من الخصائص التي تجعل منها فاكهة لها فوائد عديدة للحامل وكذلك بعض الأضرار، حيث إن الناضجة منها ذات لون القشرة الأصفر تختلف في تأثيرها عن غير الناضجة ذات لون القشرة الأخضر ومن فوائدها وأضرارها للحامل:2)

فوائد البابايا للحامل

توفر الناضجة منها ذات لون القشرة الأصفر العديد من الفوائد للمرأة الحامل حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة للمرأة والجنين مثلحمض الفوليك والمغنيسيوم وفيتامينات A وB وC، كما أنها تحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة.3)

أضرار البابايا للحامل

البابايا غير الناضجة ذات القشرة الخضراء تحتوي على اللاتكس وإنزيم الباباين اللذان يسببان انقباضات في الرحم للمرأة الحامل قد تسبب الإجهاض، لذلك ينصح بعدم تناول البابايا غير الناضجة خلال فترة الحمل لتجنب أي ضرر في الجنين أو المرأة الحامل 4)، إضافة إلى ذلك فإن الضرر من اللاتكس يكون كبير في حالة وجود حساسية منه عند المرأة الحامل فقد يسبب خطر عليها وعلى الجنين في حالة تناولها.5)

 

إنزيم البابايا والولادة

فاكهة البابايا غير الناضجة توجد على قائمة الفواكة الممنوعة للمرأة الحامل، والتي تتميز بلون قشرة خضراء حيث تحتوي على كمية عالية من إنزيم اللاتكس الذي له دور كبير على انقباض الرحم ويسبب الإجهاض، وكلما نضجت وتحول لون قشرتها إلى اللون الأخضر تماما تقل فيها نسبة إنزيم اللاتكس الذي يسبب الإجهاض ويعتبر تناولها في حالة النضج التام غير مضر أبدًا ولا يؤثر على المرأة الحامل لأن نسبة إنزيم اللاتكس تقل جدًا كلما نضجت .6)

فوائد البابايا

تتميز بمحتواها العالي من الفوائد الغذائية التي تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض وتؤثر على صحة الإنسان بشكل إيجابي عند تناولها، وتكمن فوائدها باحتوائها على مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن والألياف والتي جميعها لها دور كبير في الوقاية من بعض الأمراض، ومن أهم فوائدها:7)

  • السرطان: تحتوي على مضادات الأكسدة البيتاكاروتين والتي لها أهمية كبيرة في التقليل من خطر الإصابة بالسرطان، حيث إن النظام الغذائي المتوازن الغني بمضادات الأكسدة المتنوعة من أهم الأمور التي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • صحة العظام: من العناصر المهمة لصحة العظام هو فيتامين K، حيث إن الاستهلاك القليل من فيتامين K مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالكسور في العظم، فهو ضروري لتحسين امتصاص الكالسيوم ويقلل من طرح الكالسيوم فهو أهم عنصر لصحة العظام وقوتها، ومحتوى هذه الفاكهة من فيتامين K يجعل منها فاكهة ذات أهمية في صحة العظام.
  • السكري: الحبة الصغيرة الواحدة من هذه الفاكهة تحتوي على 17غرام من الكربوهيدرات من ضمنهم3 غرامات ألياف، وأهمية الألياف تكمن في تخفيض مستوى سكر الدم  مما يفيد مرضى السكري من النوع الأول، والأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني تساعد الألياف في تحسين مستوى السكر في الدم وتحسين مستوى الأنسولين.
  • الهضم: تحتوي على إنزيم الباباين الذي يساعد في هضم البروتينات، ومن هنا تأتي فائدتها في عمليات الهضم، إضافة إلى محتواها العالي من الماء والألياف واللذان يساعدان في الوقاية من الإمساك، فبذلك تحافظ فاكهة البابايا على صحة الجهاز الهضمي.
  • صحة الجلد والشعر: تحتوي على فيتامين A الضروري في عمليات إنتاج الزهمالذي يساعد على الحفاظ على الشعر رطب وفيتامين A ضروري لنمو جميع الأنسجة الجسدية من ضمنها الشعر والجلد. كما أن محتوى فاكهة البابايا العالي من فيتامين C الضروري لبناء والمحافظة على الكولاجين الضروري لصحة الجلد يجعل من هذه الفاكهة مميزة ومفيدة جدًا لصحة الجلد.

أضرار البابايا

بالرغم من فوائد فاكهة البابايا العديدة ومحتواها من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة الإنسان إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار اذا تم تناولها بشكل كبير وقد تسبب الحساسية لاحتوائها على إنزيمات تسبب الحساسية لبعض الأشخاص ومن أضرار البابايا:8)

  • مرضى السكري: تعمل على تخفيض السكر في الدم وذلك ضروري لمرضى السكرى إلا أنهم يجب عليهم الحذر من تناولها إضافة إلى العلاج الخاص بهم لتخفيض سكر الدم حتى لا تحدث أي أضرار بسبب الانخفاض الكبير في السكر.
  • حساسية اللاتكس: الأشخاص الذين لديهم حساسية من مادة اللاتكس يجب عليهم تجنب تناولها أو تناول المنتجات المحتوية عليها مثل حبوب البابايا وذلك لاحتوائها على اللاتكس.
  • حساسية الباباين: يجب تجنب تناولها أو تناول المنتجات المحتوية عليها مثل حبوب البابايا من قبل الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه إنزيم الباباين ولذلك لأنها تحتوي على إنزيم الباباين.
  • الجراحة: دورها في تخفيض سكر الدم قد يؤثر سلبًا على السيطرة على مستوى السكر في الدم خلال العمليات الجراحية أو بعد الجراحة، لذلك يجب التوقف عن تناولها مدة أسبوعين قبل إجراء الجراحة.
 

نُشرت بواسطة