أهم أسباب زيادة سعر الليمون فى شهر رمضان

فوجئ المتسوقون، بارتفاع سعر الليمون ليصل الكيلو منه إلى 35 جنيها، بعد أن كان سعره حوالي 14 جنيها قبل شهر رمضان.

أرجع رئيس اتحاد الفلاحين والزارعين العرب، محمد برغش، هذه الزيادة التي وصلت إلى أكثر من الضعف لعدة أسباب، أولها أن ثمار الليمون تبدأ في التناقص من شهر مايو حتى شهر سبتمبر من كل عام.

lymon231324

وبحسب برغش، فإن “ذروة النقصان تحديدا تكون في الفترة من 15 مايو حتى 15 يوليو، لأنها تعرف بفترة تصويم وتعطيش شجر الليمون وتقليم أشجاره تقليما جائرا، فبالتالي يقضي على المحصول الموجود في الشجرة”.

وقال برغش، لـ«بوابة الشروق»، إن “شجر الليمون يلزمه دورة 90 يوما حتى تصبح حباته صالحة للاستهلاك”.

وتابع “ورغم أن هذا يحدث سنويا، إلا أن هذا العام تزامن مع موسم تعطيش الشجر مع شهر رمضان، فارتفع السعر بشكل أكبر بسبب حاجة الناس لليمون واستهلاكهم له”، على حد قول برغش.

وأشار رئيس اتحاد الفلاحين، إلى أن هناك أسباب أخرى أدت إلى هذا الارتفاع، موضحا أنه “في السنوات العشر الأخيرة أصبح محصول الليمون عبء على الفلاحين، لانخفاض أسعاره وعدم تغطية تكاليف انتاجه، فقاموا بإحلال المساحات الخاصة به لزراعات أخرى فقلت نسبة زراعته”.

وأضاف “الليمون بطئ النمو، وحتى تحصل على محصول من أشجار ذو عائد وربحية، لا يحدث ذلك إلى بعد مرور 6 سنوات على زراعة الشجرة”.

واختتم محمد برغش كلامه، معتبرا أن وزارة الزراعة سببا في زيادة أسعاره، “لأنها لا تقدم إرشاد زراعي للفلاح حتى كانت النتيجة تدمير زراعة الليمون”، بحسب كلامه.