قصيده فراق

هذا انا وانت هناك وأشتاقلك قصيده فراق

مدخل

هذه أنا

وأحساس الفقد قد مزقني

ودمع العين أغرقني

حبيبي ولن يهمس نبضي عنك إلا بها
أراني راحلة إليك
فـ آه يا أنت أمتلكت الكثير مني
أرددها وقلبي بحبك عامر
فـ أغمض عيوني وأسترد بعض أنفاسي اللاهثة
وأقول الـآهة من عمق إستحالة نسيانك
هذا أنا، وأنت هناك وأشتاقك
حبيبي تلك الثواني الدقائق الساعات
بذاك اليوم الذي شغلني مزقني وشتتني
كيف أكتمل وكيف صار وتبلور
غاب النوم ودمع العين لم ينقطع
وأحسست وكأن شروق الشمس وغروبها قد توالى
وأن ذاك الذي تراقصه النجوم قد بزغ
لعقود وعقود
وأنا بنفس مكاني أعاني وأعاني
ونبض الـألم متدفق ودمع العين لم يجف
هذا أنا، وأنت هناك وأشتاقك
فـ آه يا روعة سكنتني
آه يا كل الحب والـإشتياق
آه يا كل الحنين ومعاني العشق
حدثني، عنك وعرفني عليك أكثر
هذا أنا، وأنت هناك وأشتاقك
فهذه أنا
فمن أنا بدونك أن رحلت وقلبي معك
فقد أتقنت إمتلاكه
هذه أنا
الوجدان ونبضه لك
وأجدت التحكم فيه وقيدته
هذه أنا
حتى الأشجان معك ومنك
يدمع عمقي يضحك ثغري
معك معك ولك أنت
هذا أنا، وأنت هناك وأشتاقك
أعرفني! نعم بت أعرفني
كيف أكون بالبعد عنك

لا تسلني أو أسألني أن أحببت
أحاولت أن أبعد أن أتجبر وأرحل وأشير لك بالوداع ؟ّ!
لا يا نبض الفؤاد ما فكرت ولن أفكر
هذا أنا، وأنت هناك وأشتاقك
فأنت قبلة حبي وزاد عشقي
أنت مرادي وسحر وجهتي
أنت الشجن أن ضحك وأنت حتى وأن بكى
أنت الفؤاد أن خفق وأنت حتى وأن سكن أو للهدوء مال وأستكن
أأنساك وأنت المنى وأنت للنفس راحة ؟
هذا أنا، وأنت هناك وأشتاقك
فمنك قربني ولا تبعدني
منك وإليك
أهمس وأشر لي هلمي
فأنت حبيبي وأن طال غيابك
وأنت عشقي ومبعث ذبذبات خافقي
وأعترف أعشقك
وكم أحبك وطوال العمر حبيب الروح سأحبك

مخرج
هذه أنا وحبك
حبيبي ياعشق عمري