موعد الكشف الطبى للمرشحين لانتخابات البرلمان 2015

قال الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، أنه سيتم توقيع الكشف الطبى على المرشحين الجدد للبرلمان خلال أيام،
مشيراً إلى أنه لن يتم إعادة الفحص الطبى للمرشحين السابقين الذين ثبتت سلامتهم من الأمراض
 
التى حددتها اللجنة العليا للانتخابات.
وقال الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة إن الوزارة لن تحصل على أى رسوم إضافية ممن
قاموا بسداد الرسوم المقرره للكشف الطبى ولم يتمكنوا من إجراء الفحص
الدكتور عادل عدوى وزير الصحة
بسبب انتهاء المدد القانونية المقررة للكشف الطبى. وأضاف الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، لابد أن يخلو المرشح للانتخابات البرلمانية من الأمراض الذهنية والنفسية، التى تؤثر على عمله النيابى، وأنه ليس من متعاطى المخدرات والمسكرات. وتابع وزير الصحة أنه سيتم تكليف الإدارة العامة للمجالس الطبية المتخصصة، موضحا أن رسوم الكشف الطبى لن تزيد على 2850 جنيها مصريا، وأنه سيتم فتح 40 مستشفى من مستشفيات وزارة الصحة، موزعة على جميع محافظات الجمهورية، بعد تسجيل راغب الترشح لبياناته، وحجز موعد الكشف على الموقع الإلكترونى للمجالس الطبية. وأوضح الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، أن توقيع الكشف الطبى على جميع المرشحين لمجلس النواب يأتى ضماناً لسلامة عقول وأجسام من يمثلون المصريين فى البرلمان المقبل. وأشار عادل عدوى، وزير الصحة، إلى أن إسناد الكشف الطبى على المرشحين لمجلس النواب لمستشفيات وزارة الصحة يأتى لقطع الطريق على المستشفيات الخاصة التى تلجأ إلى المجاملات والمحسوبية فى إصدار التقارير الطبية حول الحالة الطبية للمرشح. وكشف وزير الصحة أن الأمراض التى تمنع المرشحين لمجلس النواب من الوصول إلى القبة ثبوت تعاطيه للمخدرات وإصابته بأمراض نفسية وعصبية مثل الجنون والصرع وانفصام فى الشخصية، بالإضافة إلى إصابته بإعاقة تمنعه عن الحركة والتواصل الجماهيرى مع أبناء دائرته، مثل الشلل الرباعى، فضلاً عن إصابة بأى أزمات قلبية حادة أو معاناته من الأورام السرطانية الخبيثة. وأضاف وزير الصحة أنه ستتم كتابة تقارير طبية عن كل حالة بمنتهى الدقة من خلال خبراء طبيين ومتخصصين فى التخصصات المختلفة لإرسالها إلى اللجنة العليا للانتخابات، على أن تكون صاحبة الرأى الأخير للفصل فى قبول أوراق المرشحين من عدمه بعد الاطلاع على التقارير